الأخبار

أعمال شغب خلال مظاهرة “كلنا يسار” في شرقي ألمانيا

اندلعت أعمال شغب خلال مظاهرة نظمها عدة آلاف في لايبزيغ شرقي ألمانيا تحت شعار “كلنا يسار” للاحتجاج على اعتقال طالبة وثلاثة رجال المتهمين بتشكيل جماعة إجرامية ومهاجمة من يعتقد أنهم يمينيون.

اندلعت أعمال شغب خلال مظاهرة نظمها عدة آلاف في لايبزيغ شرقي ألمانيا اليوم السبت (18 أيلول/سبتمبر 2021) تحت شعار “كلنا يسار”.

ورشق المتظاهرون مبنى إدارة شرطة المدينة بزجاجات البيرة والمفرقعات النارية. كما رشقوا العديد من مباني البنوك وواجهة أحد المنازل الذي يضم شققا طلابية بالحجارة.

وجمع عدد من المشاركين في المظاهرة الحجارة على طول الطريق في حي جنوب لايبزيغ ورشقوا بها زجاج النوافذ.

وتحدثت الشرطة في البداية عن عدة آلاف من المشاركين. وتم حشد المتظاهرين من جميع أنحاء البلاد.

وقدرت وسائل إعلام ألمانية عدد المشاركين في المظاهرة بنحو 5 آلاف متظاهر. 

ويأتي تنظيم هذه المظاهرة على خلفية قضية منظورة ضد الطالبة لينا إي. وثلاثة من الرجال يتهمهم الادعاء العام بتشكيل جماعة إجرامية، ومهاجمة من يعتقد أنهم يمينيون. وطالب المتظاهرون بإطلاق سراح لينا إي.

وقال أحد المتحدثين إنهم نزلوا إلى الشوارع لمناهضة الفاشية والنازيين.

ورافقت الشرطة المظاهرة بقوة كبيرة العدد.

وشارك في مرافقة المظاهرة قوات شرطة من ولايات سكسونيا وسكسونيا السفلى وسكسونيا أنهالت وتورينغن بالإضافة إلى الشرطة الاتحادية. وحلقت طائرة مروحية فوق المدينة، وكانت خراطيم المياه جاهزة للاستخدام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى