الأخباربيانات و وثائق الحزب

البلاغ الختامي للمؤتمر العاشر للحزب الشيوعي العمالي الحكمتي (الخط الرسمي)

بحضور أغلبية المندوبين وهيئتين من الحزب الشيوعي العمالي العراقي والحزب الشيوعي العمالي في كردستان، انعقد المؤتمر العاشر للحزب الشيوعي العمالي الحكمتي (الخط الرسمي) يومي 26 و27 من آذار 2022 في السويد.

وبعد تقرير الهيئة المشرفة على الانتخابات،  استهل المؤتمر أعماله بإقراره لقانونية مندوبي المؤتمر، وبعدها، ضوابط تسيير اعمال المؤتمر وجدول أعماله من قبل مندوبي المؤتمر. أُفتتح المؤتمر بالنشيد الاممي ودقيقة صمت إجلالاً للمضحين في سبيل الحرية والاشتراكية. ومن ثم  الخطاب الافتتاحي لآذر مدرسي، سكرتير اللجنة المركزية للحزب.

تضمن جدول أعمال المؤتمر التالي:

1-   تقرير اللجنة المركزية.

2-   قرار حول: الأوضاع السياسية والبديل الشيوعي.

3-   قرار حول: الحزب الحكمتي (الخط الرسمي) والمعارضة اليمينية في التحولات المقبلة.

4-   قرار حول: دور كردستان في التحولات المقبلة لإيران.

5-   قرار حول: مهام الحزب الحكمتي (الخط الرسمي) في الارتقاء بالنضالات الجارية.

6-   قرار حول ازمة تدمير البيئة

7-   قرار حول: الحزب الحكمتي (الخط الرسمي) وقضية فلسطين.

8-   قرار حول: ضرورة العمل المشترك للأحزاب الشيوعي العمالية الثلاثة في مجابهة العواقب المدمرة لحرب اوكرانيا.

بعد الخطاب الافتتاحي لسكرتير اللجنة المركزية، القى فارس محمود نائب سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي كلمة الحزب بهذه المناسبة، ودشتي جمال عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العمالي في كردستان كلمة حزبه. بعدها، تليت البلاغات التي ارسلت للمؤتمر ومن بينها بلاغ ريبوار احمد عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العمالي في كردستان، بلاغات تنظيمات وناشطي وأعضاء الحزب و… غيرهم في ايران.  

تمحورت نقاشات المؤتمر اساساً من الخطاب الافتتاحي الى التقرير والمناقشات التي جرت، حول القرارات حول عمل الحزب ما بين المؤتمرين، دور ومكانة الحزب في هذه المرحلة، تحولات مجتمع ايران من الإضرابات العمالية الواسعة الى احتجاجات المعلمين، المتقاعدين، النساء، الشباب والفئات المختلفة من الجماهير المحرومة وتوازن القوى القائم ما بين الجمهورية الاسلامية والفئات السفلى من المجتمع، دور الطبقة العاملة والشيوعية في هذه المرحلة والاجواء التحررية للمجتمع وكذلك عجز وانسداد الأفاق الاقتصادية والسياسية للجمهورية الإسلامية.

أكد المؤتمر على المكانة المهمة للطبقة العاملة، تقدم هذه الحركة والميل الشيوعي لهذه الطبقة، بديل الحزب للجمهورية الإسلامية، سعي الحزب لتأمين تفوق الشيوعية ودور ومكانة الحزب وأهمية الحزب والتطلعات الحقيقية من الحزب في التحولات المقبلة، بالإضافة الى العوائق والصراعات الجدية والحقيقية المطروحة.

كما أكد المؤتمر على المعضلات الجدية للبيئة والتغيرات الإقليمية والجانب المخادع لسبل الحل البرجوازية وسطحيتها والمعضلات الجدية لهذا الأمر بالنسبة لجماهير ايران. كما أكد بشكل خاص على قضية فلسطين وسبيل حلنا في هذه الاوضاع الاستثنائية. كما أكد المؤتمر كذلك بالأخص في الخطاب الافتتاحي لسكرتير اللجنة المركزية فيما يخص هجمة روسيا على اوكرانيا، مبرراتها وأسبابها، أرضيتها وهجمات ودور الناتو وأمريكا بهذا الخصوص وقبل الحرب، وعلى عواقب الحرب وكذلك على الخطوات والمشاريع الرجعية، المعادية للإنسان، والمناهضة للعمال والشيوعية التي وضعتها الحكومات الغربية والتيارات اليمينية بحجة هذه الحرب على جدول أعمالها ودور النزعة العسكرتارية والناتو وإعلامه الرسمي. كما أكد المؤتمر أيضاً على دور القوى اليمينية في هذه المرحلة وراياتهم المعادية للعمال وتصاعد دعايتهم الرجعية القومية والمناهضة للشيوعية بعد أحداث اوكرانيا وضرورة تصدي الحزب والشيوعيين الجدي لها.

أقر المؤتمر مجمل القرارات المدرجة على جدول أعماله. ستكون النقاشات والمقررات في متناول الجميع بأقرب وقت.

في الختام، انتخب المؤتمر لجنة مركزية من 25 عضو وعضو واحد احتياط.

إن اعضاء اللجنة المركزية المنتخبين في المؤتمر العاشر هم: احمد بهزاد مطلق، آسو سهامی، آذر مدرسی، آزاد کریمی، آروین مرادی، آسو فتوحی، امان کفا، بابک امانی، پرویز وکیلی، ثریا شهابی، جمیل نظرگاهی، خالد حاج محمدی، سهند حسینی، سیوان رضایی، سونیا محمدی، فارس محمود، فرید ضرغام، فؤاد عبداللهی، کوشا بهروش، لادن داور، محمد راستی، محمد فتاحی، مظفر محمدی، مونا شاد، وریا نقشبندی، وآرام خوانچه زر بوصفه عضو احتياط للجنة المركزية.

إن ما كان بارزاً في المؤتمر، هو تدخل ومشاركة الرفاق المندوبين، والتوجه المشترك العالي للمشاركين في المؤتمر، من المندوبين وصولاً الى هيئتي الحزبين الشيوعيين العماليين في العراق وكردستان والبلاغات المرسلة التي من بينها بلاغات تنظيماتنا ورفاقنا في إيران. وبعد يومين من النقاشات وتبادل الآراء وإقرار القرارات، وفي أجواء حماسية وفعالة، أنهى المؤتمر أعماله بنجاح بالنشيد الاممي.

بعد المؤتمر، انتخبتْ اللجنة المركزية المنتخبة في أول اجتماع لها سكرتير اللجنة المركزية وأعضاء اللجنة القيادية. وقد تم انتخاب آذر مدرسي بوصفها سكرتيراً للجنة المركزية والرفاق (آسو فتوحی، امان کفا، ثریا شهابی، خالد حاج محمدی، سهند حسینی، فواد عبداللهی، محمد فتاحی و مظفر محمدی) بالإجماع بوصفهم أعضاء اللجنة القيادية. وفي أول اجتماع للجنة القيادية تم انتخاب خالد حاج محمدي بوصفه سكرتيراً اللجنة القيادية.

الحزب الشيوعي العمالي الايراني الحكمتي (الخط الرسمي)

28 آذار 2022

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى