الأخبارعاجل

المفوضية العليا لحقوق الإنسان تؤشر تزايداً في العنف الأسري بالإقليم وتعدد أسبابها

بغداد

أشارت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق، الاثنين، تزايداً في العنف الأسري بإقليم كردستان، فيما عزت اسبابه.

وقالت عضو المفوضية، فاتن الحلفي، انه” تم تأشير ازدياد أعداد حالات جرائم العنف الأسري في كل المحافظات وارتفاعها أكثر في اقليم كردستان”، عازيا أسباب ذلك الى” الزواج المبكر”.

كما فصلت الحلفي، أسباب جرائم العنف الأسري، الى” اقتصادية واجتماعية والحظر بسبب جائحة كورونا، بالإضافة الى عدم تكافئ الفرص بين الأزواج منها العمر”.

واشارت الى” مطالبة الحكومة والبرلمان بإقرار قانون مناهضة العنف الاسري الذي يحد من الجريمة الاسرية، كما طالبنا بتشكيل لجان مركزية حكومية تعمل على التوعية والإرشادات وتكثيف الدورات التوعوية”.

وتعرضت  زهراء البالغة من العمر 21 عاماً وهي أم لثلاثة أطفال، الجمعة الماضية  الى القتل على يد طليقها، داخل منزل أبيها وأمام أنظار أهلها في حي باداوا في أربيل بإقليم كردستان، ما أثار الرأي العام، وتدخل أعلى السلطات الرسمية.

وتزوجت زهراء وهي تبلغ من العمر 12 عاماً فقط، وهي أم لثلاثة أبناء يبلغون من العمر 6 سنوات و3 سنوات وسنتين.

وبحسب بيانات مكافحة العنف ضد المرأة والأسرة، فإنه تم تسجيل 63 حالة قتل وانتحار لدى النساء و157 جريمة اغتصاب واعتداء جنسي في إقليم كردستان خلال عام 2020

المصدر
الايام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى