بيانات و وثائق الحزب

تصدي سكان كركوك لداعش، وضرورة التسلح بافق انساني لتحقيق الانتصار!

تصدي سكان كركوك لداعش،  وضرورة التسلح بافق انساني لتحقيق الانتصار!
28/10/2016

هاجمتقوةمنعصاباتداعشالمجرمة،تصلاعدادها،وحسبالمصادرالرسمية 127 شخصاً،بعضاحياءمدينةكركوكيوم21 اكتوبر 2106،حيثخلقتاجواءامنالرعبوعدمالأمانداخلالمدينةلعدةساعاتراحضحيةهذاالهجومالارهابي 40 منالمواطنينوجرح 100 منهملقدحدثهذاالهجوموالخرقالامنيبالرغممناجواءاستعداداتالقواتالعسكريةوالامنيةوالشرطةفيالمدينةبالارتباطمعالهجومالعسكريعلىالموصل

ففياجواءالتخبطالتيكانتسائدةعلىالقواتالامنيةوالشرطةالموجودةفيالمدينة،المنقسمةادارتهاعلىالحزبينالحاكمينفيكردستانوالحكومةالمركزية،ووسطفشلكلهذهالاطرافالمميتفيتامينالامنومنعالخرقالامنيالفاضح،تصاعدغضبسكانمدينةكركوك،حيثبادرواانفسهمبالمواجهةالبطوليةلمجرميداعشبمعزلعنالانتماءاتالحزبيةوالايديولوجيةللمشاركينفيهذهالمقاومةالجماهيريةالمسلحة،فانمبادرتهمللوقوفبوجهداعشوالتصديلهمخطوةمهمةللدفاععنانفسهمفيمدينةتعيشوسطالمخاطروالتهديداتالمستمرةلداعشوامثالهامنالارهابيين.

ماحدثفيكركوكمنمقاومةجماهيريةمسلحةنموذجاخريضافالىالمقاومةالجماهيريةفيكوبانيفيسورياومقاومةسكانمناطقمختلفةفيالعراقللدفاععنحياتهمبالتصديالجماهيريالمسلحلداعشوالارهابيينفهذاالتصديالجماهيريالمسلحالذيينطلقمنمصلحةالجماهيرنفسها،مصلحةالدفاععنحياتهموآمانهموانقاذالمجتمعمنالارهابيين،لايربطهشئبالسياساتالتيتسودعلىحربالاطرافالامبرياليةوالاقليميةفيمابينهموبينداعشوالارهابيينغيرانهذهالحركةالمسلحةالجماهيريةلايمكنها،فياجوءامسمومةبالحقدالقوميوالطائفيوالمذهبي،والتيتشددهاتياراتالاسلامالسياسيوالقوميينباستمرار،انتتقدمبدونانتكونلديهارايةوافقسياسيتحرريوانسانيفمهمةالشيوعيينوالتحررينوالتقدميينالعمللتحقيقها

يقفوراءكلعملارهابيلداعش،مثلهمثلايحربواعمالعسكريةللقوىالمنخرطةفيها،سياسةواهدافمحددةاناذكاءنارالحربالطائفيةوالمذهبيةوالقوميةسياسةمفضوحةلداعشوالارهابيينالاسلاميينفيمجازرهم،ويشكلاحدادواتهاالهدامةالاستراتيجيةلديمومةوجودهافيالمشهدالسياسياناهممقاومةبوجهداعشهواسقاطهذهالاستراتيجيةمنايديهمبالمواجهةالواعيةوالانسانيةوالتحرريةضدداعش،المواجهةالمنطلقةمنمصلحةالجماهيرالمهددةبمخاطرالارهاب،المواجهةالتيترفعرايةالانسانيةبمعزلعنالقوميةوالمذهبوالطائفةوالدين،فهذهتستطيعانتنتصرعلىداعشوهذههيمايحتاجهاسكانكركوكوالموصلوالجماهيرفيالعراقعمومافيمواجهةداعشومخاطرها.

انالحقدالقوميوالطائفيوالنعراتالشوفينيةلنينتجسوىالحقدوالشوفينيةالمضادةوغرسروحالتعصبالقوميوالشوفيينيانمنيريدالأمانلسكانكركوكليسواالشوفينيين،انماالناسالذينيريدونالامانوالعيشبسلاملانفسهمواهلمدينتهم،ويريدونانقاذالمجتمعمنبراثنداعشوالارهابوالارهابيينوجرائمها،وكلمنيحرمهممنهامهماتكنقوميتهاوطائفتهاوايديولوجيتهاودينهانالقوىالقوميةوالطائفيةالحاكمةفيكردستانوالعراقلهامصلحةجديةوخطيرةفيادامةالصراعاتالقوميةوالشوفينيةوالطائفية،وهميعتاشونعلىادامةهذهالاصطداماتفيالمجتمع،اذبدونهاستكوناركانحكمهممهزوزةوسلطتهممهددةبالانهيار

اننا،فيالحزبالشيوعيالعماليالعراقي،فيالوقتالذينشيدببطولاتسكانكركوكلمواجهتهمالجماهيريةالمسلحةبوجهداعشوالحاقالهزيمةبها،ندينايتطاولعلىحقوقالمواطنينونشرسمالشوفينيةالقوميةوالعنصريةبوجهالناطقينباللغةالعربيةاومعتنقيالمذهبالسنيبذريعةجرائمداعشوالارهابيين

كماوندينبشدةترحيلالعوائلالعربالنازحينمنبطشداعشالمتواجدينفيكركوك،ونعتبرهعملتعسفيوتطاولشوفينيعلىابسطحقوقالانسانفيحقالاقامةانالاجهزةالامنيةمسؤولةعنفشلهافيكشفالارهابيينومنعالخرقالامنيفلايمكنهمالتهربمنتلكالمسؤوليةتحتايةذريعة . 

هذا،ونحملالمسؤولينعنالترحيلعماسيحدثللمرحلين،وماينجممنتبعاتمنهذاالعملالتعسفيمنتصاعدالنعراتالقوميةوالشوفينيةفيالمدينةومخاطرتزايدالارهابوالاعمالالارهابية

الحزبالشيوعيالعماليالعراقي

27 اكتوبر 2016

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى