تقارير

قتيلان في احتجاجات اجتاحت شرق ايران

قتل شاب ايراني برصاص قوات الامن اثناء مشاركته في الاحتجاجات الواسعة التي بدأت تشهدها مدن جنوب البلاد تنديدا بالوضع الاقتصادي ونقص الوقود والمياة فيما قال ناشطون ان قتيلا اخر سقط في المواجهات

الامن الايراني يقر بمقتل الشاب

واعترف مسؤول ايراني بمقتل الشاب، وقال أميد صبري بور القائم بأعمال محافظ شادكان التابعة لـ خوزستان جنوب شرقي البلاد ان  “انتهازيون ومشاغبون” اطلقو النار على قوات الأمن والمتظاهرين، واعلن ان الضحية يبلغ من العمر 30 سنة وقد تم التعرف على الجناة واعتقال بعضهم.

وافادت وكالة “تسنيم” الايرانية ان الاحتجاجات اندلعت على خلفية مشاكل نقص المياه في خوزستان، فيما قالت مصادر ان مدن محافظة خوزستان الغنية بالنفط ثارت بسبب سوء الوضع الاقتصادي الذي تمر به البلاد منذ سنوات وكان المحتجين يهتفون بشعارات مناهضة لحكومة إيران باللغة العربية.

وضع اقتصادي صعب في ايران

وقال التلفزيون الايراني ان نائب رئيس الجمهورية اسحق جهانغيري أرسل نواب وزراء الطاقة والزراعة والميزانية إلى الأهواز، العاصمة الاقليمية لخوزستان على بعد نحو 545 كيلومترا جنوب غرب طهران،  وعهد اليهم “المعالجة الفورية” لمشكلة شح المياه التي أثارت سخط المواطنين بالمنطقة.

المصدر
الساسهsas

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى