المقالاتعالم أفضل

من برنامج الحزب الشيوعي العمالي العراقي ( عالم أفضل)

الرفاه والضمانات الاجتماعية

١ – دفع ضمان البطالة بما يساوي الحد الأدنى الرسمي للأجور لجميع الأفراد العاطلين عن العمل الذين تجاوزت أعمارهم ١٦ عاماً.

٢ – دفع الضمان التقاعدي الحكومي، بما يعادل الحد الأدنى الرسمي للأجرة، لجميع الأفراد الذين تجاوزت أعمارهم ٥٥ عاماً المحرومين من الحقوق التقاعدية.

٣ – وضع جميع الأطفال والفتوة دون سن ١٦ الذين يُحرمون من الضمانات المعيشية والرفاهية في ظل الأسرة تحت رعاية الدولة.

٤ – توفير الطبابة والخدمات الصحية والطبية مجاناً، بشكل مناسب، وفي متناول الجميع. أجراء الفحص المنظم والتلقيحات الشاملة للأطفال. ضمان تمتع جميع الأطفال بنظام غذائي كافٍ ومناسب بغض النظر عن مستوى دخل العائلة المنطقة ومحل الإقامة وغيرها. القضاء النهائي على الأمراض الوبائية والمعدية الناتجة عن تلوث البيئة، أجراء الفحوصات المنظمة لجميع المواطنين بصدد أمراض القلب، والسرطانات الشائعة وتلك الأمراض التي يكون لتشخيصها المبكر تأثير حيوي على مداواتها والتخفيف من نتائجها. التوسيع والتحسين الجدي لمستوى الصحة العامة، المعلومات الطبية والصحية العامة. توسيع وتنظيم الإمكانات الطبية والدوائية بشكل يمكن جميع سكان البلاد من الحصول الفوري على الطبيب والأدوية بسهولة.

٥ – التعليم العام الإلزامي والمجاني لحد سن ١٦. توفير التعليم العالي ( الجامعي، الاختصاصي ) المجاني لجميع الراغبين فيه. دفع المخصصات الكافية لطلاب الجامعات. القضاء على الأمية بشكل جذري والارتقاء الدائم بمستوى التعليم والمعلومات العلمية والفنية لسكان البلاد. التعليم حق للجميع وينبغي أن يكون حصول كل شخص على التعليم والدورات التعليمية مسألة مستقلة كلياً عن مستوى دخل العائلة.

٦ – تأمين وضمان السكن المناسب، من حيث السعة، الشروط الصحية والسلامة والخدمات المدنية ( الكهرباء، الماء البارد والحار، المطبخ، الحمام والمغسل داخل المبنى، وسائل التدفئة والتبريد، إمكانية الارتباط بالشبكات التلفونية والتلفزيونية والحصول على الخدمات المحلية العامة ) للجميع. ينبغي أن لا تتجاوز نفقات السكن (١٠٪) من دخل الفرد أو الأسرة وتأمين ما زاد عن ذلك الحد إذا لزم الأمر عن طريق الدعم الحكومي. انعدام السكن أو إرغام الفرد للسكن في المساكن التي تفتقر إلى المقاييس المقررة، عمل غير قانوني وعلى الجهات الحكومية تأمين السكن الملائم لجميع المواطنين فوراً.

٧ – استحداث المؤسسات الخدمية الخاصة على الصعيد المحلي وفي المجمعات السكنية مثل الحضانات، رياض الأطفال، المطاعم ومراكز الخدمة الذاتية العامة ومحلات الغسيل الحديثة وغيرها، بهدف التقليل من ثقل العمل المنزلي وتسهيل المشاركة المتزايدة للجميع في النشاطات الاجتماعية.

٨ – إيجاد التسهيلات الرياضية والفنية والثقافية المجانية ( الملاعب، صالات واستوديوهات العرض والتمثيل، المكتبات وغيرها )، وتخصيص المدربين والمربين على الصعيد المحلي بشكل كافٍ.

٩ – أيجاد التسهيلات اللازمة لمشاركة المعوقين والمرضى في كافة شؤون الحياة الاجتماعية. توفير التسهيلات والتجهيزات الخاصة بالمعوقين في الأماكن العامة، الجسور، في المراكز السكنية وغيرها. تأمين ودفع نفقات الوسائل والأجهزة الفنية والمساعدة اللازمة لتسهيل الحياة اليومية للمعوقين.

١٠ – أيجاد التسهيلات والمؤسسات الخدمية لتأمين الاحتياجات الخاصة للمسنين وتحسين نوعية حياتهم. أيجاد الإمكانات والتسهيلات اللازمة لاستمرار المشاركة النشطة والخلاقة للمسنين في الحياة الاجتماعية.

١١ – تأمين شبكات الباص والمترو داخل المدن بشكل مجاني.

١٢ – أيجاد كافة التسهيلات الخاصة بالمدن ( الكهرباء، المياه، الهاتف، المراكز التعليمية والطبية والثقافية وغيرها )، في جميع المناطق الريفية والقضاء على فروق الرفاهية بين الريف والمدينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى